تفاعلات المخيّمات
وزير معني اعرب عن اعتقاده بان الحديث عن تفاعلات خطيرة تحدث داخل بعض المخيمات الفلسطينية والسورية بسبب تطورات الوضع العسكري داخل سوريا، مبالغ فيه كثيرا لان الفصائل او المجموعات المتشددة هي في حالة ترقب ان لم تكن في حالة انكفاء بسبب تلك التطورات.
اضاف الوزير انه يتوقع انسحاب العشرات من عناصر «داعش» و«النصرة» الذين يشكلون خلايا في بعض مخيمات عرسال من هذين التنظيمين في غضون الاسابيع المقبلة.

لا أبيض ولا أسود؟!
اشارت المعلومات الى ان بكركي مستاءة للغاية من اعتماد البعض اساليب الرياء والكذب حول موقف البطريرك مار بشارة بطرس الراعي والفاتيكان خصوصاً لما اشيع عن وجود «تقرير اسود» عن الوضع المسيحي خصوصاً في لبنان وتم اعداده من قبل موفد بابوي، وتفيد المعلومات ان لا المونسنيور مومبرتي جاء ولا راح ولا يوجد لا تقرير اسود ولا ابيض.

فوق قدرة بري
نبهت مصادر واسعة الاطلاع الى ان الكلام الكبير بين تيار المستقبل وحزب الله يمكن ان يكون فوق قدرة الرئيس نبيه بري في سبل المعالجة ذلك ان الوضع في المواقف يخفي اموراً تتخطى الساحة اللبنانية ومسألة نجاح بري في اعادة الحوار الى سابق عهده امر مستبعد.

الضائقة الماليّة وخراب البلد
قطب في قوى 8 اذار اتصل بمستشار مرجعية بارزة في هذه القوى، متمنيا «تفهم» تصريحات بعض وزراء ونواب تيار المستقبل، وقائلا «الجماعة يعانون من ضائقة مالية حادة انعكست على قاعدتهم الشعبية، وليس امامهم سوى المواقف الصارخة للتعويض عن تراجع هذه القاعدة».
جواب المستشار «اذا كان وضعهم المالي خربان فهل يعني ذلك ان نخرب البلد؟».

إرتياح شمالاً
على الرغم من الإنقسام السياسي القائم في البلاد، حول الدور الروسي المستجد في الحرب السورية، عبّرت مصادر سياسية شمالية عن حالة من الإرتياح تجتاح أبناء المناطق الحدودية، نظراً إلى أن الخطوات التي قامت بها موسكو لها إرتدادات إيجابية عليهم، لا سيما على صعيد منع توسع رقعة عمل الجماعات المتطرفة.

«الكتائب» تستعدّ لاستعراض قوّة...
يتحضّر حزب «الكتائب اللبنانيّة» لأن يكون الإحتفال بالذكرى 79 لإنطلاق الحزب، والذي من المُنتظر أن يقام في مجمّع «بيال» بعد نحو شهر من اليوم، «إستعراض قوّة» على مختلف المُستويات، إن لجهة الحشد الشعبي المَنوي تأمينه، أو لجهة الأعضاء الجُدد الذين سيُقسمون يمين الإنتساب، أو حتى لجهة الخطاب السياسي الذي يُتوقّع أن يكون عالي السقف. ويعمل حالياً فريق كبير من الكتائبيّين على إنجاز التحضيرات اللوجستية لهذا الإحتفال بأفضل صُورة ممكنة، وذلك بتوجيه حازم من القيادة.

السجال سيتجدّد
تقول مصادر ديبلوماسية متابعة لمسار العلاقات المشحونة بين الجمهورية الإسلامية والمملكة العربية السعودية، والتي تجددت أمس غداة إعلان عن تشكيك إيران عن مصير الديبلوماسي غضنفر ركن آبادي والقول بإنه نقل حيا ألى احدى المستشفيات غداة حالة التدافع في منى خلال موسم الحاج، أن ينعكس سلبيا على الأجواء السياسية اللبنانية وتحديدا بين حلفاء الطرفين أي تيار المستقبل وحزب الله ، وإن كان القرار هو بضبط إيقاع السجال بين الإثنين، غير أن المعلومات تتوقع أن تكون جولة سجال قريبا بينهما على خلفية مواضيع خلافية كثيرة أبرزها ملف النفايات.

غير بريئة ؟!
شككت مصادر في قوى الثامن من آذار بالدوافع «البريئة» التي اعلنت حول زيارة رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط الى السعودية، خصوصاً انها لم تكن «يتيمة»، وقد سبقتها زيارة لرئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع قبل فترة، وقد استقبل فيها استقبال رؤساء الجمهورية. وقالت المصادر انها تخشى من ان تكون هناك «طبخة ما» تحاول السعودية انضاجها في لبنان، معتبرة ان هذه «الطبخة» اذا صحّت لن تكون في المصلحة العامة لان السعودية تبحث الان عن دور لها في المنطقة، وقد يكون لبنان هو ساحتها على هذا الصعيد.

المعلومات المتشائمة والعسكريّون المختطفون
تساءل احد الوزراء عن سبب تسريب بعض الجهات في بلدة عرسال، لا سيما في اوساط المخيمات، معلومات متشائمة حول وضع العسكريين المختطفين لدى «داعش» و«النصرة» على السواء. ودون ان تستند معلوماتهم الى اي دليل حسي.
وحين تسأل تلك الجهات عن الدليل تكتفي بالقول «لاحظوا الصمت الذي ينتهجه «التنظيم» و«الجبهة» حيال الملف. اما الوزير فلا يزال على تفاؤله بان التطورات السورية لا بد من ان تأتي بجديد نحو انهاء الازمة.

النفوذ الأميركي والروسي
يعول بعض اركان الثامن من آذار على التدخل الروسي في سوريا عسكريا وامكانية انسحابه بواسطة الضغط على الساحة اللبنانية لصالح هذه القوى، الا ان الرزنامة الروسية غير واضحة الافق لناحية ترك الاميركيين للساحة اللبنانية بشكل كلي او حتى جزئي بالرغم من قول احد اركان هذه القوى من ان مطار حميميم في سوريا يعني ان نفوذه سيصل الى لبنان.