ربما يشعر البعض أن العيش في المساحات الشجرية الصديقة للبيئة حيث تندمج الطبيعة والمباني معاً، ما هو إلا حلم بعيد المنال. لكن بفضل التطورات الجديدة في كل شيء من إعادة تدوير للمياه وتنقية الهواء وغيرهما، فإن هذا يعني أن المباني الخضراء أصبحت حقيقة واقعية.



ماذا يعني تقييم 6 نجوم خضراء في الفنادق؟

قال الرئيس التنفيذي لمجلس المباني الخضراء في أستراليا “روميلي مادوي”، بأنه سيتم احتساب أعلى تصنيفات المباني الصديقة للبيئة تحت اسم “6 نجوم خضراء”، وهو ما يعني بأن هذه المباني نادرة وخاصة للسكن.


أضاف مادوي، بأنه في أستراليا، يتطلع المشترين بشكل متزايد إلى الاستثمار في المنازل التي ليست هي فقط ذات كفاءة عالية في استخدام الطاقة، بل أيضاً توفر الحياة الصحية الجيدة لسكانها، والتي هي أيضاً أكثر ضماناً للاستثمار في المستقبل”.

وأشار إلى أن تقييم 6 نجوم خضراء يمثل قيادة العالم في مجال التصميم المستدام.



كيف سيبدو شكل منازل ال6 نجوم خضراء؟

في بلفيو هيل، سيدني، يوجد مشروع شقة جديدة تهدف للحصول على هذا التصنيف، حيث تحتوي هذه الشقة على خطط لحدائق النباتات الصالحة للأكل، ومساحات مشتركة للتأمل، وتنقية المياه، وتكنولوجيا الاستجابة المناخية، وهي ما تعني بأن تحفظ الدفء في فصل الشتاء، وتتيح تدفق الهواء في الصيف، مما يقلل من الحاجة للتدفئة والتبريد الإضافية، بهدف استخدام كميات أقل ب80% من الطاقة، كما ويساعد في هذا الأمر أيضاً وجود سقف نباتي أخضر عازل.



قالت المهندسة المعمارية فيليسيا وايتنج، أن تصنيف النجوم الخضراء مرتبط بأنماط الحياة الصحية، وأضافت بأن الصحة الجيدة هي أعظم شيء يمكننا الاستمتاع به في الحياة، ونحن نأمل أن نقوم بإنشاء منازل تعزز رفاهية السكان.

ابونواف