هناك الكثير من الأسباب التي تدفع السياح إلى زيارة أيسلندا، من بينها منازل العشب التقليدية، التي تبدو وكأنها مشهد من القصص الخيالية. لكن ما هو السر وراء هذه المنازل؟ ولماذا كان سكان أيسلندا يبنونها بهذا الشكل؟



ما السر وراء منازل العشب الأيسلندية التقليدية؟

بيوت العشب الأيسلندية تُعرف باسم torfbæir، وهي مكان جذب سياحي رئيسي لزوار هذه البلاد.



الظروف المناخية القاسية في أيسلندا جعلت من المستحيل عملياً بناء المنازل المصنوعة فقط من الحجر والخشب، وقد كان الحل في تغليف المنازل بالعشب الذي كان يتواجد بوفرة في تلك المناطق، والأخص في العاصمة ريكيافيك، حيث يوفر هذا العشب عازل جيد ضد الطقس البارد أكثر من الخشب أو الحجارة.



عندما سُكنت أيسلندا في البداية، كانت 30% من مساحتها مُغطية بالغابات والأشجار الكبيرة، ومعظمها من شجر القضبان. على الرغم من أن أخشاب البلوط هي المفضلة في بناء المنازل، إلا أن القضبان كانت بمثابة أخشاب التأطير الرئيسية لهذه المنازل. وقد كان هناك وفرة في العشب المناسب للمباني.



الحجارة المسطحة هي المكون الأساسي لتلك المنازل، والإطار الخشبي يحمل العشب المحيط بجميع أنحاء المنزل.



هذه المنازل تُعد مقصد أساسي عند الكثير من السياح والمصورين، من أجل التعرف على تاريخ تلك المنازل والاستمتاع بشكلها الفريد.











ابونواف