في أثناء إجتماع الحريري مع جعجع وفرنجية بشأن تشكيل الحكومة الحالية، دار البحث حول من سيؤيد الحريري في الدورة القادمة لرئاسة الجمهورية أو إذا لا سمح الله حصل مكروه للعماد عون، وشعر الإثنان أن جواب الحريري إيجابي لهما الإثنين، فأبدى الحريري لجعجع أنه متحالف معه حلفا قويا لا يمكن لأحد أن يزيحه عنه، كذلك قال الحريري لفرنجية أنه مرشحه للرئاسة وأن هذه القناعة ثابة لكن للظروف أحكام وأنه متحالف مع فرنجية لكن الثنائية المسيحية العونية القواتية تمنع الطائفة السنية من تحدي الموارنة بقوتهم الكبرى.