إذا إستطاع الجيش السوري تحرير حلب وهو أمر واقع فإن الرئيس بشار الأسد سوف يزور حلب ويزور القصر الرئاسي فيها ويتفقده لأن الرئيس الأسد يحب حلب جدا وهو تعلم فيها دورة الكتيبة وهو له أصدقاء كثيرين إضافة إلى حجم حلب الكبير الأكبر من دمشق العاصمة الأولى وسيوجه من هناك الرئيس الأسد دعوة لأهالي حلب للعودة إلى منازلهم وإعادة إعمارها، وإلى أصحاب المعامل الذين ذهبوا إلى تركيا والأردن كي يعودوا ويقوموا بتشغيل معاملهم في حلب مع مساعدة من الدولة السورية بمبادرة من الرئيس بشار الأسد.