برزت مشكلة حمل شارة الكابتن في دورتموند من بين المشاكل المضافة إلى أولويات المدرب توخل. دورتموند الذي يحتل المركز السادس في ترتيب الدوري بعد مستوى متواضع في مرحلة الذهاب، فهل يقوده كابتن جديد أم قديم للزحف نحو القمة؟
ينشغل مدرب نادي دورتموند توماس توخل بتقرير مصير شارة كابتن الفريق. وترتيب أوضاع دورتموند قبيل انطلاق البوندسليغا من جديد بعد الاستراحة الشتوية. توخل منشغل بمن يحمل شارة الكابتن؟ من عليه الزحف بفريقه نحو القمة بعد أن انتهى نصف الموسم تقريبا ودورتموند يحتل المركز السادس في ترتيب الدوري، خلف المتصدر بايرن والثاني لا يبزيغ ثم هيرتا برلين واينتراخت فرانكفورت وهوفنهايم. ولا يخفى أن منصب كابتن الفريق مهمة لها قيمتها في ترتيب صفوف بيت الفريق والعلاقة بين اللاعبين بعضهم ببعض والمدرب وعلى الساحة. فمن هو الأولى بحمل شارة كابتن دورتموند؟
بعد مغادرة الكابتن السابق ماتس هوميلز إلى بايرن حمل الشارة المدافع مارسيل شميلتزر، غير أن توخل قال قبل مدة إنه ينوي تغيير الوضع في مرحلة إياب الدوري. كلام توخل أزعج شميلتزر خصوصاً بعد أن ناقشت وسائل الإعلام كثيراً تصريح توخل. ونقلت الصفحة الرياضية في موقع «فوكس» الإخباري انزعاج اللاعب حول النقاش الدائر. ويرى محللون أن انزعاج اللاعب له أسبابه المنطقية، فهو يؤدي عمله دون مشاكل. ورغم هدوءه يحظى باحترام لاعبي فريق دورتموند، الفريق الذي لبس قميصه منذ موسم 2008. كما نقل موقع «فوكس».
بعد مغادرة الكابتن السابق ماتس هوميلز إلى بايرن حمل الشارة المدافع مارسيل شميلتز
لكن من جانب آخر لا يحظى اللاعب بنفس الروح القيادية التي يحظى بها نجم الفريق ماركو رويس. لاعب دورتموند الأصيل الذي كان عليه حمل الشارة منذ الصيف الماضي، غير أن إصابة أبعدته لمدة عن الملاعب فمنح توخل الشارة لشميلتزر
وبجانب روحه القيادية يبرز رويس كوجه النادي المحبوب، والهداف الخطير وهو من بين اللاعبين الأكثر لطفا وحبا للنكتة. وفي الصيف الماضي صرح رويس قائلاً : «ألعب منذ أربعة أعوام في النادي، كنت في الموسم الماضي نائب كابتن لفريق. وحين يغيب الكابتن (حينها هوميلز) أحمل الشارة».
مرشح ثالث دخل منذ مدة على خط المنافسة، ألا وهو سفين بندر. مدافع الفريق القوي الذي يحترم توخل رأيه وينظم صفوف خط الدفاع، ونائب كابتن الفريق الحالي شميلتزر. لكن هو الآخر عانى من مشكلة خلال المباريات الماضية فغاب عن اللقاءات بسبب الإصابة ولا يتدرب منذ مدة مع الفريق.
موضوع حمل شارة الكابتن في دورتموند ظهر على السطح بعد عودة رويس من الإصابة، ويبدو أن توماس توخل سيمنحها له. ويبقى السؤال إن كان دورتموند اليوم بحاجة إلى النقاش حول مشكلة جديدة تضاف إلى مجموع المشاكل المحيطة بالنادي، الذي نزف الكثير من النقاط خلال ثلاث خسائر في الدوري الألماني. رغم ستة تعادلات وسبعة مرات فوز منحته المركز السادس في ترتيب الدوري.