نشر موقع «وورلد أطلس» تقريراً اظهر فيه قائمة بأعلى دول العالم من حيث النمو السكاني تصدره لبنان وتلته زيمبابوي، وشغلت فيه الأردن وقطر وليبيا وقطاع غزة والصحراء الغربية واليمن مراكز بقائمة العشرين.
وترجع أسباب النمو السريع في عدد السكان بتلك الدول إلى عدد من العوامل الداخلية والخارجية.
وتؤدي زيادة عدد المواليد مقارنة بعدد الوفيات إلى ظهور ما يعرف بمصطلح «النمو الطبيعي»، ويتأثر مثل هذا النمو بالحروب، وانتشار وسائل منع الحمل والإجهاض  ومتوسط العمر عند الولادة.
 والهجرة الوافدة والهجرة الخارجة من أهم العوامل المساهمة أيضاً في التغيرات السكانية داخل البلاد.
في عام 2014، أشارت الإحصاءات إلى أن لبنان سجل زيادة في عدد السكان بنسبة 9.37 في المئة  مقارنة بعام 2013.
واما معدل النمو وضع البلد العربي في صدارة العالم فيما يتعلق بتسجيل أسرع نمو سكاني بين الدول في ذلك العام.
وأرجع الخبراء تسجيل لبنان لأعلى معدل للنمو السكان في العالم إلى انخفاض معدل وفيات الأطفال الرضع.
 ولاقى النمو في لبنان دعماً ايضا من قطاع السياحة الآخذ في التوسع  وايضا تدفقات الهجرة من الدول المجاورة التي جعلت معدل الهجرة الصافية الأعلى في العالم.
وجاء اليمن في المركز العشرين بعد تسجيله نمواً نسبته 2.72 في المئة في 2014 واحتلت زيمبابوي المركز الثاني على مستوى العالم.
ويعيش ربع سكان العالم في القارة الأفريقية  حيث سجلت إثيوبيا الواقعة في شرق القارة السمراء نمواً سكانيا نسبته 2.89 في المئة في 2014.