أقدم  مجهولون بواسطة الكسر والخلع   على تحطيم  لوحة التحكم  الكهربائية  العائدة  لمشروع الصرف الصحي  في بلدة يحمر الشقيف  والواقع في منطقة البيسارية عند اطراف البلدة ، وتقدم  عضو البلدية ومسؤولها الاعلامي عبدالله اسماعيل الى مخفر درك النبطية بالموضوع حيث باشر تحقيقاته لمعرفة الفاعلين  بجرم كسر  وخلع وتخريب منشأة عامة .
 وعقد رئيس بلدية يحمر أحمد نايف ناصر اجتماعا طارئا للبلدية حيث وضع أعضاءها في موضوع تحطيم اللوحة ، معلنا في تصريح ادانته والبلدية واستنكارهم  لهذا  الاعتداء على منشأة عامة  تشرف على ادارتها البلدية ، مطالبا القوى الامنية العمل على كشف الفاعلين وانزال اشد العقاب بحقهم  لانهم  حاولوا النيل من بلدية نشيطة  بهدف تقييدها في عملها الانمائي والخدماتي لصالح البلدة وأهلها ، واصفا ما حصل بأن خفافيش الليل  لا يريدون ان تنعم قرانا الجنوبية بالامن والاستقرار.
 وأعلن تجمع الاندية والجمعيات في بلدة يحمر  في بيان اثر الحادثة استنكاره وشجبه الاعتداء والتخريب والتكسير الذي تعرضت له لوحة التحكم الكهربائية  التابعة لمنشأة عامة في بلدة يحمر.