رحب مجلس العمل والاستثمار اللبناني في المملكة العربية السعودية، بالزيارة المرتقبة للرئيس العماد ميشال عون إلى الرياض.
وجاء في بيان للمجلس أصدره بهذه المناسبة: «تحمل الزيارة الخارجية الأولى للرئيس المنتخب الكثير من الدلالات الواضحة لحرص لبنان على توطيد علاقاته المتينة مع المملكة العربية السعودية، ومبادلتها الود والتقدير.
وأكد رئيس مجلس العمل والاستثمار اللبناني محمد شاهين أن «الزيارة تأتي في مرحلة مهمة، ونأمل أن تفتح صفحة جديدة بين البلدين تتوج بعودة الأشقاء السعوديين إلى زيارة بلدهم الثاني لبنان».
من جهته قال الأمين العام للمجلس فادي قاصوف: «لا شك أن الزيارة سيكون لها تأثير إيجابي على قطاع الأعمال، وعلى الاستثمار بين البلدين، وستكون لفخامة الرئيس لقاءات مع رجال الأعمال السعوديين واللبنانيين خلال الزيارة».