خرج لاعب الوسط إيفان راكيتيتش من قائمة فريقه برشلونة التي ستخوض مواجهة فياريال المرتقبة في ملعب المادريغال اليوم في الليغا الإسبانية لتستمر أزمة النجم الكرواتي في الآونة الأخيرة.

ويمر راكيتيتش بأصعب فتراته منذ انضمامه للبرسا قبل ثلاثة مواسم، وبعدما كان ركيزة لا غنى عنها في وسط الملعب تراجع دوره وخرج نسبياً من حسابات المدرب، لويس إنريكي، منذ مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وباتت المنافسة أصعب لراكيتيتش، هذا الموسم، مع انضمام أندريه غوميز وعودة دينيس سواريز وقرر إنريكي استبعاده من آخر مباراتين في الليغا أمام أوساسونا واسبانيول قبل خروجه من قائم مباراة فياريال.

ولم يخض راكيتيتش مباراة كاملة سوى مرة واحدة في 21 مباراة هذا الموسم ويشير بعضهم إلى أن إنريكي يريد إراحة لاعبه الذي خاض منافسات اليورو، الصيف الماضي، لكن هذا لا يخفي انزعاج المدرب من تراجع مستواه.

وسبق للمدرب لويس إنريكي أن دخل في صدامات مع العديد من اللاعبين في فترة ولايته، ولكن لفترات محدودة وعلى رأسهم ميسي ونيمار وبات راكيتيتش بذلك آخر المغضوب عليهم في تشكيلته.

(العربي الجديد)