دعا رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب خالد شهاب المعماريين الى المشاركة في «مهرجان جوائز المعمار اللبناني الذي ينطلق في 16 شباط المقبل ويستمر حتى 18 منه، في حدث استثنائي يسلط الضوء على دور المهندس اللبناني الرائد في فن العمارة والفكر والحضارة».
وقال شهاب: «إذا كانت العمارة هي ام الفنون وروح المدن الراقية في التعامل الحكيم في كافة نواحة المعرفة والعلوم، فإن للمعمار اللبناني بصمات مميزة في الابداع والفن مثبتا جدارته في التشييد والتصميم والثقافة على مساحة الوطن خاصة والعالم عامة». أضاف: «هذا المهرجان يأتي ليؤكد الابتكار اللبناني انطلاقا من لبنان وانتشاره على المستويين العربي والدولي، معبرا عن قدرة وثقافة المعمار اللبناني في ابداعه. ان للعمارة اهلها وفنها، فهي علم التشييد وتصميم المباني والثقافة الواسعة لانها تشمل مجالات مختلفة من نواحي المعرفة والعلوم».
ولفت الى أن «لبنان يشكل مركزا متميزا بإنتاجه المعرفي والحضري على المستوى الإقليمي والدولي، ويمثل اتحاد المهندسين اللبنانيين، احد أهم المؤسسات المهنية، في رعاية شؤون المهندسين وتنمية وتنظيم وإبراز حضورهم المهني على جميع المستويات»، مشيرا الى أن «النشاطات المعمارية تمثل أداة رئيسية في تحقيق دور النقابة، الذي يبدأ بمساهمتها إلى جانب الجامعات في تطوير وتنظيم التعليم الجامعي الذي هو نقطة الأساس في تنمية القدرات وتنظيم التعليم الجامعي وتطوير الأبحاث في تأهيل جيل المستقبل، ولتأمين التراكم المعرفي والربط بين التعليم والممارسة المهنية كذلك متابعة المهندسين في إنتاجهم كممارسين لمهنهم وخاصة المعماريين منهم لما يمثله دورهم من مسؤولية اجتماعية في إنتاجهم، والتكامل مع الفروع الهندسية والتطورات المعاصرة في المجالات التقنية والفنية، وتطوير الاستثمار».
وفصل شهاب حيثيات المهرجان، قائلا: «ينطلق في لبنان في 16 و17 و18 شباط المقبل مهرجان جوائز المعمار اللبنانيLebanese Architect Awards  للمجموعة المختارة من المشاريع التي نفذت في لبنان والعالم.
ويشكل المهرجان مساحة مبتكرة لعرض الأفكار المعمارية وإنتاجها، ومعالجتها للخصوصيات المكانية والزمنية. نسعى من خلال هذا الحدث إلى تأكيد التميز والجرأة في طرح إنتاجنا المعماري للمساءلة والنقد والتقويم، من خلال مشاريع 36 معماريا لبنانيا، يتم اختيارهم وفقا للتالي: يقترح كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم الرئيسية الستة 12 مشروعا منفذا في لبنان أو العالم يصبح مجموع المشاريع المرشحة من قبل هذه اللجنة 72 مشروعا على أن ترشح بعد التداول والتدارس فيما بينها 18 مشروعا للمشاركة في هذا المهرجان. تختار لجنة التحكيم الرئيسية 18 مشروعا من مجموع المشاريع المقدمة بناء على دعوة مفتوحة للمشاركة عبر عنوان نقابة المهندسين في بيروت أو البريد الالكتروني».