طالب رئيس «تجمع مزارعي الجنوب» عبد المحسن الحسيني، في بيان الحكومة اللبنانية العمل على ايجاد حل لتصريف المنتجات الزراعية لاسيما الحمضيات منها وان يستجيبوا لمطالب المزارعين الذين يتكبدون الخسائر الفادحة يوميا بسبب تدني الاسعار في الاسواق المحلية، ونتيجة عدم تصريف الانتاج الى الاسواق الخارجية بسبب اقفال طريق درعا «الاردن التي تؤثر سلبا على صادرات لبنان من مختلف المنتجات الزراعية الى باقي الدول العربية والخليجية».
وناشد الحسيني عقب جولة قام بها على بساتين الحمضيات والموز - جنوب القاسمية، التقى خلالها عددا من المزارعين، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء المعنيين «العمل على فتح اسواق خارجية وأن تتضمن زيارة رئيس الجمهورية التي سيبدأ بها اليوم الى المملكة العربية السعودية ويليها قطر، مباحثات وتوجيه عنايته مطالب المزارعين الذين يعتمدون على الاسواق الخليجية لتصريف انتاجهم وعدم التهاون في قضيتنا المحقة لان المزارع اصبح في وضع لا يحسد عليه».
وقال «اننا نعيش أزمة اقتصادية حقيقية ويجب ان تقف الدولة بمؤسساتها كافة الى جانبنا، لان الزراعة تشكل مصدر رزق لاكثر من 40% من الشعب اللبناني».