كشف مسح اجرته المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، ان النازحين السوريين في لبنان على وشك استنزاف مواردهم المحدودة وسيلجأون الى آليات قاسية جداً للبقاء على قيد الحياة، في وقت ترتفع معدلات الديون المتوجبة عليهم.
ويذكر التقرير ان معدل انفاق النازح الفلسطيني خلال العام 2016 هو 104 دولارات شهريا، هبوطان معدل 107 دولارات شهريا. وبالمقارنة فان معدل الانفاق الشهري للنازح السوري في العاصمة 180 دولاراً مقابل 161 دولاراً في المتن و141 دولارا في كل من جبيل وكسروان، مقابل 140 دولارا في كل من الهرمل وبعلبك.
ويفصل المسح تركيبة انفاق النازح السوري في لبنان على  الوجه التالي: 44% على الطعام و17% على الايجار و12% على الصحة وان المعدل الوسطي للايجار 189 دولاراً شهريا، والنسبة الاعلى في بيروت 327 دولارا و117 دولاراً الى عكار وبعلبك.
واشار التقرير الى ان حوالى 53% من اسر النازحين تنفق اقل من 87  دولارا شهرياً والتي هي اقل من الحد الادنى للكفاف، وان 71% من الاسر تعيش تحت خط الفقر المحدد بـ3.84 دولار في اليوم.
ويكشف التقرير ان 90% من اسر النازحين السوريين يرزحون تحت الديون.