هدد الوفد المعارض السوري وفد النظام بأنه ما لم تنجح المفاوضات في الاستانة فان القوى المعارضة ستعود للقتال من جديد على الجبهات في سوريا، وان على وفد النظام ان يأخذ شروط وفد المعارضة كما هي، والا فالقتال سيعود وستقوم المعارضة بالهجوم على الجيش العربي السوري وحلفائه. 

فرد عليهم السفير الجعفري رئيس الوفد السوري الى مفاوضات الاستانة بعبارة واحدة: لقد رأينا قتالكم في حلب وماذا حل بكم.

وعندها هاج وفد المعارضة وقال: لقد انسحبنا من حلب بارادتنا، فردّ الجعفري: لقد انهزمتم في حلب وهربتم منها.

وعندها اشتدّ الجدل العنيف بين الوفدين واستعمل الوفد المعارض كلمات شتائم ونابية بحق النظام السوري، فوقف السفير الجعفري وقال: طالما ان هذا الكلام هو كذلك فأنا لا اكمل التفاوض.

فتدخل الوفد الروسي والتركي وانهوا الجدل، ثم طلبوا وتمنوا من السفير الجعفري الجلوس واكمال المفاوضات بشكل هادئ من قبل المعارضة.