ذكرت ابنة الرئيس الروسي السابق يلتسين ان الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين هو الذي قتل والدها وأنه إثر مرض الرئيس الروسي السابق يلتسين أي والدها بدأ يتكلم عن أن بوتين خدعه وأخذ منه الرئاسة وأن بوتين مارس ضغوطاً وألاعيب لإزاحته من الحكم وخلق ألاعيب مخابراتية وقصص أمنية في وجه والدها يوم كان رئيساً للجمهورية حتى مرض وأصبح في المستشفى وهناك في المستشفى بدأ الرئيس يلتسين والدها بالتكلم مع الاطباء عن دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إحداث قصص أمنية وألاعيب مخابراتية في وجهه مما إضطره للإزاحة وتسليم بوتين رئاسة الوزارة .

أضافت إبنة يلتسين أن بوتين تآمر مع طبيب القلب وبدأ بحقن والدها بالدم بمادة البوتاسيوم وذلك تدريجياً حتى أصيب والدها بجرحة قلبية ومات واعتقد الجميع أن الموت حصل بشكل طبيعي إلا أنها قالت أن بوتين قتل والدي في حقيقة الامر