توفي الفنان السوري رياض وردياني بعد صراع طويل مع المرض.

وردياني من مواليد حلب، قدم خلال مسيرة الفنية العديد من الأعمال التلفزيونية والإذاعية والمسرحية والسينمائية.

شارك الفنان رياض وردياني كممثل بالعديد من الأعمال التلفزيونية و المسرحية، بالإضافة إلى بعض الأعمال الإذاعية. بدأ التمثيل في مدينة حلب منذ العام 1967 وتركّزت أعماله في مجال المسرح وبعض الأعمال الإذاعية وبعدها انتسب لنقابة الفنانين بعد فوزه بالمركز الأول في مسرح الهواة عام 1974 ثم بدأ ممارسة العمل الفني في إذاعة دمشق إلى أن افتتح بعض شركات الإنتاج حيث عمل في مجال التلفزيون.

أما انطلاقته الأولى في المجال التلفزيوني فكانت مع المخرج “نجدة إسماعيل أنذور” في مسلسلات “نهاية رجل شجاع” و”أخوة التراب” و انضم إلى فرقة الفنان عبد الوهاب الجراح و قدم فيها عدد من الأعمال منها : “الانسان و الظل – المجنون يقول وداعاً الملوك يدخلون القرية – القرى تصعد إلى القمر”. كما مثل في العديد من المسلسلات منها “زمن البرغوت”، و”كوم الحجر”، و”الظاهر بيبرس”، و”باب الحارة 3″، و”باب المقام”، و”عمر”. من أعماله في الاذاعة: “حكايا السمار – من وحي التاريخ – رمضانيات”.