"إذا كان السفر عبر الزمن ممكنا، فأين هم السياح القادمون من المستقبل"، هذا كان السؤال الذي طرحه العالم الفيزيائي الشهير، ستيفن هوكينغ، في كتابه "تاريخ موجز للزمن"، والذي ظهرت إمكانية تحققه خلال الأيام الماضية. 


نشرت قناة "دسكلوز" عبر يوتيوب فيلما قصيرا يظهر وجود تكنولوجيا حديثة سرية، لدى "حضارة ما بين النهرين" أو "حضارة بلاد الرافدين" في العراق القديمة.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي نشره موقع "مترو" البريطاني، وجود تماثيل حجرية تحمل فيها سيدات حقائب يد عصرية موجودة في عصرنا الحالي. 

وبالبحث تاريخيا، ظهر أن تلك الحقائب لم تكن موجودة فعليا وقت نحت التمثال قبل 10 آلاف عام قبل الميلاد، ما يظهر فعليا أنها "تكنولوجيا حديثة" لم تكن موجودة في عصرها.

ودلل الباحثون الأثريون أن ذلك الأمر قد يكون دليلا حاسما على إمكانية السفر عبر الزمن، وأن هناك كائنات سافرت فعليا عبر الزمن في تلك الحقبة من التاريخ.