افتتحت جمعية "أنترانيك الثقافية" التابعة "للجمعية الخيرية العمومية الأرمنية AGBU"، في نادي اليخوت في زيتونة باي معرضا للوحات التشكيلية بعنوان "الفن من أجل قضية" ART FOR A CAUSE، ويستمر إلى 23 نيسان الجاري، ويتضمن مزادا مباشرا يعود ريعه لتمويل برامج تربوية وثقافية للجمعية الخيرية.


وحضر الافتتاح وزير الدفاع يعقوب الصراف وسفير أرمينيا سامويل مكردشيان وعدد من الشخصيات والمهتمين. وتولى رئيس الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية في لبنان جيرار توفنكجيان قص شريط الافتتاح.


واشارت الجمعية في بيان الى أن "المعرض يستقبل الزوار يوميا بين الساعة 11 قبل الظهر وحتى الساعة 8.30 مساء. أما المزاد الخيري فيقام مساء الجمعة 21 نيسان اعتبارا من الساعة السابعة.

ووفرت الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية عبر المعرض أكثر من 125 عملا فنيا لعدد من الرسامين الأرمن واللبنانيين البارزين، وهذه المروحة الواسعة من الأعمال الفنية الأرمنية مختارة من مجموعات لبنانية خاصة كونها أصحابها على مدى سنوات.


ويرسم المعرض صورة شاملة عن النتاج التشكيلي الأرمني منذ ستينات القرن العشرين إلى اليوم، علما أن الفن التشكيلي الأرمني يشهد منذ سنوات إقبالا لافتا، سواء على مستوى شراء أعمال الفنانين الأرمن، أو على مستوى الإهتمام الأكاديمي. وتباع أعمال هؤلاء بأسعار عالية جدا في أهم المزادات العالمية.


ويشمل مزاد جمعية أنترانيك لوحات لفنانين كبار أحياء أو راحلين برزوا خلال القرن العشرين في الولايات المتحدة وأوروبا ولبنان، ولدوا في أرمينيا وغادروها قسرا بعد المذبحة أو بحثا عن فضاءات الحرية خلال الحقبة السوفياتية، أو رأوا النور في المنفى، وكذلك لوحات لفنانين معاصرين مقيمين حاليا في أرمينيا أو في دول الانتشار الأرمني.


ومن الفنانين الأرمن اللبنانيي الولادة أو المنشأ، يحضر في المزاد كل من الراحل بول غيراغوسيان بلوحتين تجريديتين، وسيرج شارت بلوحة من عام 1981 عنوانها Procession، وأسادور هاروتيوني بيزديكيان بلوحة تحمل عنوان Figures من عام 2002، علما أن "متحف سرسق" كان نظم معرضا استعاديا لأعماله العام الفائت.


وفي المزاد أيضا، لوحة للأميركي الأرمني هوفسيب بوشمان من ضمن أعماله المستوحاة من الثقافة الصينية، ولوحة أخرى من عام 1977 بعنوان Venise للفنان الفرنسي المولود في حلب والذي نشأ في مصر كرنيك زولوميان المعروف بجان كارزو CARZOU.


أما أوهانس سمردجيان المعروف بجان جانسم (1920-2013)، والذي وصلت شهرة أعماله إلى اليابان، فتعرض له لوحتان: "الإنتظار" (L'attente) و"استراحة راقصة الباليه" (Ballerine au repos). ويعرض كذلك لوحة لها غوب هاغوبيان الذي ولد ونشأ في مصر.


ومن المعاصرين، لوحة Romance with guitar للفنان يوروز YUROZ الذي اشتهر بأعماله عن اللاجئين، و"طريق الحرير" لسركيس هامالباشيان، أحد أهم فناني أرمينيا راهنا، و"نزهة ليلية" (2001) للفنان فاهرام دافتيان، و"أجنحة" (2010) لروبن غريغوريان. كذلك يتضمن المزاد لوحة للفنان دارون موراديان، وأخرى لسامويل غاريغينيان المقيم في الولايات المتحدة، وهي بعنوان The fountain (2014).


أما المعرض، فيشمل اللوحات الـ110 التي يتضمنها أعمالا للفنانين المذكورين أنفسهم إضافة إلى آخرين من أرمن وغير أرمن، هم أندريه لانسكوي وكريكور أعوبيان وآرام جوعيان وأرمين جيفورغيان وأفيت أفيتيسيان وبرنار بوفيه وكارلوس ساياديان وكاثي طباع وكلود فينار وإدغار شاهين وفاطمة الحاج ودافيد دافيد وجورج ماكنيل وهاروتيون طوروسيان وهنريغ إيليبيجيان وهرير وجان كازانجيان وجان بول غيراغوسيان وجان دومينيك فيليري وكالوست وكريكور نوريكيان ومانويلا غيراغوسيان ومورا درغوبوسيان وموكو خاتشادريان وروبن أبوفيان ورازميغ بيرتيزيان وتيغران ماتوليان وتوراب وفاهان رومليان وأ. فاهراميان ووارطان غبرييليان ومارال دربوغوصيان وشاهينيان غاجيك (SHA GA) وجان غوفدرليان (GUVDER) وأريع إيليبيغيان وتاتوس ومغرديش مازمانيان". يُذكر أن الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية AGBU التي تأسست قبل 110 أعوام، تنشط في مجالات عدة وتولي عناية خاصة في لبنان بالقطاع التربوي. وقد أنشأت ثانوية تاروهي هوفاغيميان، إبتدائية نازاريان ومتوسطة غارميريان.

وتتخطّى الجمعية في عملها الطائفة الأرمنية، ولتحقيق أهدافها تتعاون في شراكات ومبادرات مع منظمات وجمعيات مثل الصليب الأحمر والأمم المتحدة. فمثلاً، تمّ تأهيل مستوصف الجمعية في إنطلياس وتجهيزه بمعدات قدمتها مؤسسة الوليد بن طلال.

وكي تتمكن من مواصلة رسالتها ومواجهة التحديات في ظل الظروف الراهنة، تعتمد الجمعية على حملات الدعم والمساهمات وجمع التبرّعات.


(الوطنية للاعلام)