أعلنت السفارة الاميركية في بيروت، في بيان امس، ان السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد وضعت حجر الاساس للسفارة الاميركية الجديدة في بيروت، «كبرهان على الصداقة الدائمة والشركة الثنائية الهامة بين الولايات المتحدة ولبنان».
وقالت ريتشارد بالمناسبة: «ان وضع حجر الاساس لمجمَّع السفارة الجديد هو رسالة قوية للشعب اللبناني بأننا معكم على المدى الطويل. ونحن نعتزم مواصلة روح التعاون والشركة التي سادت على رحلتنا معاً منذ مئتي سنة تقريبا».
واشارت الى ان المجمع المتعدد المباني يقع في ضاحية عوكر على مساحة 43 فدانا، وسوف يوفر المجمع منبرا آمنا ومستداما وحديثا وداعما لموظفي السفارة في تمثيل الحكومة الأميركية في لبنان وفي الإدارة الدبلوماسية اليومية».
وقالت: «إن بناء مرفق بقيمة مليار دولار على هذا الموقع الذي يطل على عاصمة نابضة بالحياة وعلى البحر المتوسط الذي يحبس الأنفاس، يملأني بالتفاؤل حول المستقبل. آمل أننا نتشاطر هذا التفاؤل الذي يدفع الجيل المقبل إلى مواصلة العمل الذي بدأ قبله من اجل بناء لبنان آمن ومستقر ومزدهر».
واشار البيان، الى ان مرافق السفارة الأميركية الجديدة في بيروت تمثل أفضل ما في الثقافة الأميركية من هندسة وتكنولوجيا واستدامة وفن وتنفيذ للبناء، وسيعمل مهنيون من الولايات المتحدة ولبنان وبلدان أخرى، جنبا إلى جنب لاستكمال هذا المرفق الدبلوماسي الجديد. الشركة المهندسة للمشروع هي Morphosis Architects  من مدينة كالفر، كاليفورنيا، ومتعهد البناء هي شركة B.L. Harbert  الدولية من برمنغهام، ولاية ألاباما.