بعد انتشار شائعة تفيد بأن المال هو سبب ارتباط جانيت جاكسون بالملياردير القطري وسام المانع، نشر مديرها الفني وصديقها جيل، عبر حسابه على "إنستغرام"، مقطعاً يدافع من خلاله عنها.


ورداً على من يطلقون على المغنية لقب "صائدة الماس"، قال جيل: "هؤلاء لا يعرفونها جيداً. فمن المحتمل أن تحصل صديقتي على مبلغ 500 مليون دولار بسبب وجود ابنها. لكنّها لا تقبل بطبعها أن تجني المال بهذه الطريقة. هذه ليست إحدى صفاتها ولن تكون. نقطة انتهى".

وتحدث المدير الفني أيضاً عن شائعة تفيد بأن عقد الزواج نصّ على أن ينفصل الزوجان بعد 5 سنوات مقابل مبلغ مالي كبير تحصل عليه جانيت جاكسون. إلا أنّه نفى ذلك نفياً قاطعاً وسأل: "ألا تعرفون قيمتها؟!".