بسبب صورة، شهدت آلاف المشاركات على فيسبوك، تغيرت حياة «كيسي جيميل» التي كانت تزن وقتها 160 كيلوجراما.

وتعود القصة حين قررت «جيميل» الاحتفال بعيد ميلاد ابنها بطريقة مختلفة، حيث أقامت له حفلاً تنكرياً وارتدت هي زي «فتاة الخفاش»، وبالفعل اشترت الزي عبر الإنترنت، ولكن لأن وزنها كبير بدا الزي ضيقاً عليها وبدلاً من أن يكون حفل عيد ميلاد ابنها مناسبة سارة، تحول الأمر إلى سخرية من كل الحضور، والغريب أن «جيميل» لم تلتفت في ذلك اليوم لتعليقات المحيطين، بينما كانت الصدمة حين وجدت الصورة على فيسبوك بعد أن شاركها عدد كبير من الحسابات التي لا تعرفها هي شخصياً.

وقررت «جيميل» أن تدخل في رحلة لإنقاص الوزن، ولكن القرار بالنسبة لشخص بهذا الوزن لم يكن سهلاً، ولأنها لم تكن في البداية قادرة على تقليل كميات الطعام إلى الحد الذي يساعدها في إنقاص الوزن، لذا، قررت أن تبدأ بممارسة الرياضة، ورغم أن حتى هذا القرار لم يكن سهلاً إلا انها اعتمدت على تطبيق رياضة الجري، حيث يكون دوائر بين أشخاص لديهم الرغبة في ممارسة الرياضة ويضع لهم خطة، ويتشاركون النتائج، ومع فكرة الجري عبر دوائر تمكنت بالفعل «جيميل» أن تخسر جزءا كبيرا من وزنها.

ولكنها أدركت أنه أصبح لديها الحماس أن تستمر في رحلة إنقاص الوزن أن تتخذ خطوات أخرى لتحصيل نتائج أفضل، لذا قررت تغيير نظامها الغذائي من خلال التوقف نهائياً عن تناول 4 أطعمة فقط، وهى: المشروبات الغازية، المكرونة، الخبز، والجبن.

تمكنت «جيميل» من خسارة 70 كيلوجراما لتعيش حياتها بشكل طبيعي وترتدي ما تريد حتى وإن كان زي «فتاة الخفاش».