"الهاتف المعجزة"، هذا ما وصفت به تقارير إعلامية عديدة هذا الهاتف، الذي يمتلك مواصفات وإمكانيات أفضل من هاتف شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية "غلاكسي إس 8"، ويتميز في أن سعره يقل عن النصف تقريبا من سعر هاتف سامسونغ.

وخصص موقع "بزنس إنسايدر" تقريرًا مفصلًا ليشيد فيه بهاتف شركة "تشاومي" الصينية الرائدة الأحدث "تشاومي مي 6"، والذي أشارت إلى أنه قد يكون الهاتف الأقوى والأقل سعرا حتى الآن.

ودعمت الشركة الصينية هاتفها بمعالج قوي من نوع "سنابدراجون 835"، الذي دعمت به "سامسونغ" هاتفها "غلاكسي إس 8" أخيرا.

كما أشارت إلى أنه تم تزويده مثل هاتف سامسونغ بذاكرة وصول عشوائي "رام" بسعة 6 غيغابايت، وسعة تخزين 64 غيغابايت يمكن توسعتها لتصل إلى 128 غيغابايت.

وزودت "تشاومي" هاتفها "تشاومي مي 6" أيضا بكاميرا خلفية مزدوجة كل منهما بدقة تصوير 12 ميغابيكسل، وبطارية ذات سعة جيدة تصل إلى 3350 ميللي أمبير، بجانب أنه مقاوم للماء، ومزود بسماعات صوت ستريو، ووصلات شحن ونقل بيانات سريعة.

ودعمت "تشاومي" أيضا هاتفها بهيكل معدني، وشاشة لمسية بقياس 5.15 بوصة، ودقة عرض فائقة الدقة بمعدل 1080 بيكسل في البوصة الواحدة.

بجانب كلّ تلك المميزات، لكن الميزة الأكبر هو أن الهاتف الجديد أقل تقريبا بنصف السعر عن هاتف "غلاكسي إس 8"، حيث سيتراوح سعره ما بين 365 دولار أميركي إلى 420 دولار أميركي، كما أن الشركة الصينية طرحت نسخة أغلى سعر مزودة بهيكل من السيراميك بسعر 435 دولار أميركي.

وبالمقارنة مع سعر "غلاكسي إس 8"، بأن سعره يتراوح ما بين 720 إلى 750 دولار أميركي، وهو ما يجعل المنافسة بينهما معدومة تقريبا.

يذكر أن "تشاومي" تم تصنيفها بالشركة الأكثر انطلاقا في مجال التكنولوجيا عام 2014، بسبب المبيعات القياسية التي تحققها نتيجة إطلاقها هواتف ذات جودة عالية وسعر زهيد.

(Sputnik)