استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي، مهنئا بذكرى الإسراء والمعراج. وعرض معه الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

وأثنى مخزومي، في بيان له، "على تنظيم دار الفتوى، برعاية سماحته، لمؤتمرات وفعاليات تعزز دور المؤسسات الدينية الرسمية في عمليات السلام والحوار وقيم التسامح والحوار. وكذلك مشاركته في مؤتمر الأزهر والإعلان الهام الذي صدر عنه بشأن المواطنة والعيش المشترك"، مؤكدا أهمية "دور دار الفتوى في تعزيز مفهوم المواطنة في المجتمع اللبناني المتنوع واحتواء الشباب للحؤول دون محاولات زجه في تيارات الغلو والتطرف".

ودعا "مختلف القوى السياسية والاقتصادية والاجتماعية إلى التعاون مع دار الفتوى لنبذ الفرقة وتأكيد وحدة الصف". كما دعا أيضا إلى "الوقوف مع رئيس الحكومة سعد الحريري للتأكيد على وحدة الصف السني والوصول إلى بر الأمان لأن "لبنان حرزان".

وجدد مخزومي "الدعوة إلى إنجاز قانون انتخاب يعتمد النسبية"، محذرا من أن "اللبنانيين قد سئموا السجالات والصراعات على كعكة الحكم، خصوصا أنباء الفساد المستشري، ويرفضون الأوضاع القائمة ولا سيما الشباب الذين أثق بأنه سيكون لهم كلمتهم في التغيير".

ودعا مخزومي، المفتي دريان إلى حفل افتتاح "القرية الرمضانية"، التي على عهدها في إحياء شهر رمضان المبارك، على أرض التكافل في فردان في الثامن عشر من الشهر المقبل. 


(الوطنية للاعلام)