فرضت الحكومة الكندية عقوبات جديدة على مسؤولين في النظام السوري وعلى كيانات لها علاقة بصناعة الاسلحة الكيميائية او بابحاث خاصة بها.

 

 واعلنت وزارة الخارجية الكندية ان العقوبات تقضي بتجميد اصول ومنع اجراء تعاملات مع "17 مسؤولا كبيرا في نظام الاسد وخمسة كيانات لها علاقة باستخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا".

 

 ويعتبر هذا الموقف تحولا كبيرا في الموقف الكندي من النزاع في سوريا، لان هذه السلسلة من العقوبات هي الثانية خلال اسبوع واحد، مع ان كندا لم تقر عقوبات بحق النظام السوري والرئيس بشار الاسد منذ العام 2014

LBC