أعلنت وزارة الدفاع الصينية، اليوم الجمعة، أن الأنباء التي تحدثت عن زيادة نشاط القاذفات الصينية على الحدود مع كوريا الشمالية لا تتوافق مع الواقع.

 وجاء في بيان نشر على موقع وزارة الدفاع، اليوم: "هذه التقارير لا تتوافق مع الواقع. تحافظ القوات الصينية في منطقة الحدود مع كوريا الشمالية على الاستعداد الكامل وتجري التدريبات العادية". 

وذكرت وكالة "رويترز"، في وقت سابق، نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تذكر أسماءهم، أن لدى الولايات المتحدة بيانات عن زيادة نشاط قاذفات القنابل الصينية. ولم يحدد المسؤولون سبب هذا النشاط. ووفقا للوكالة، قد يكون مرتبطاً بالتدريبات أو بقلق الصين إزاء الوضع حول كوريا الشمالية.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية تصعيدا خطيرا في الأشهر الأخيرة على خلفية التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية وتوقعات بإجراء تجربتها النووية السادسة قريبا، والتهديدات المتبادلة بين بيونغ يانغ وواشنطن.


سبوتنيك