يبدو أن الممثلة السورية التي عرفها الناس من خلال مشاركتها في مسلسل باب الحارة في جزءه الخامس وغابت عن أجزاءه الأخيرة تعيش حالة من الإفلاس على صعيد الدراما والتمثيل ولم تعد تشارك في أي من الأعمال الدرامية، وإنتقل سوقها من التمثيل إلى أعمال أخرى مشبوهة.

فقد شوهدت تلك الممثلة السمراء تعمل في أحد الملاهي الليلية في إمارة دبي في الإمارات العربية المتحدة، وتعمل مثل فتيات الليل تعرض جسدها ومفاتنها من أجل أن تسترزق خاصة بعد الأزمة في سوريا وعدم طرح إسمها مجدداً للمشاركة في الأعمال الدرامية.


نحنا