300 ألف رجل امن لحماية الانتخابات الرئاسية



يتجه نحو 55 مليون ناخب ايراني اليوم الى صناديق الاقتراع لانتخاب الرئيس الثامن لايران، فضلا عن الادلاء بأصواتهم لاختيار اعضاء مجالس البلديات وسط تسليط المرشحين الضوء بشكل لافت على القضايا المتعلقة بالاقليات، والمكونات المجتمعية.
ونشرت وزارة الداخلية الإيرانية القائمة النهائية للمرشحين في الانتخابات الرئاسية التي ستجري اليوم، بعد انسحاب مرشَحيْن هما محمد باقر قاليباف وإسحاق جهانغيري، تضم القائمة أسماء 4 مرشحين هم الرئيس الحالي حسن روحاني وإبراهيم رئيسي رجل الدين المتشدد، ومصطفى مير سليم، ومصطفى هاشمي طبا.
وأوضحت الوزارة أنه سيتم إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية بشكل تدريجي، وذلك على عكس القرار الذي اتخذ من قبل بإعلانها بشكل كلي.
وعلى هامش تفقده لجنة الاشراف على الانتخابات، قال رئيس مجلس خبراء القيادة وأمين مجلس صيانة الدستور ان الانتخابات ولا سيما الانتخابات الرئاسية تعد حساسة ومصيرية لان رئيس الجمهورية سيتصدى للشؤون التنفيذية للبلاد .
واشار الى ضرورة المشاركة الجماهيرية الواسعة في الانتخابات موصيا ابناء الشعب من اي طائفة ومذهب كانوا بالحضور عند صناديق الاقتراع لان خير وشر الانتخابات سيعود عليهم جميعا.
وعلى هذا الصعيد، أعلن نائب قائد قوى الامن الداخلي لشؤون العمليات العميد حسن بتولي استعداد 300 الف عنصر من قوى الامن الداخلي للحفاظ على امن الانتخابات التي ستجرى اليوم.
واشار الى أن الاستعدادات والتحضيرات لهذه الانتخابات جارية منذ عدة اشهر مبيّنا أنه ستتم الافادة من جميع امكانات مراكز التدريب وجامعة «امين» لعلوم الامن الداخلي والوحدات الخاصة وحرس الحدود والامن للحفاظ على أمن الانتخابات.
وأضاف، أنه نظرا لان الانتخابات تجرى على نطاق واسع وفي اطار انتخابات الدورة الـ 12 لرئاسة الجمهورية والدورة الخامسة لانتخابات المجالس البلدية والقروية، فقد كلف مجلس الامن القومي في البلاد قوى الامن الداخلي مسؤولية توفير أمن الانتخابات.
وتابع قائلا، انه وفقا للتنسيقات التي اجريت مع الاركان العامة للقوات المسلحة والاتفاق الحاصل مع الحرس الثوري فقد تم التخطيط اللازم للاستفادة من طاقات القوات المساعدة والتعبئة لتوفير امن مراكز التصويت.

 الاقتراع في الخارج


وإلى ذلك، أعلن رئيس هيئة الاشراف على الانتخابات الثانية عشرة للرئاسة الايرانية في خارج البلاد حسن قشقاوي ان هذه الانتخابات ستجرى في 310 مراكز اقتراع في 102 دولة في العالم.
وقال قشقاوي حول عدد صناديق الاقتراع في الدول الاخرى، هنالك 55 صندوق اقتراع في اميركا و 21 في الامارات العربية المتحدة و 22 في العراق و 12 في بريطانيا.
واضاف، انه نظرا لان المشاورات حول اجراء انتخابات الرئاسة الايرانية في كندا لم تصل الى نتيجة فقد تقرر وضع عدد من صناديق الاقتراع في مناطق في الحدود الاميركية الكندية ليتمكن الرعايا الايرانيون المقيمون في كندا من الادلاء بأصواتهم.
واوضح مساعد الخارجية الايرانية للشؤون القنصلية والبرلمانية ان الانتخابات ستجري بدءا من الساعة الثامنة صباحا حتى السادسة مساء حسب التوقيت المحلي لكل دولة وبإمكان السفراء والممثلين الديبلوماسيين الايرانيين تمديد الفترة حسب الحاجة.

 روحاني ورئيسي ابرز المرشحين


وفي حال تم انتخاب روحاني لولاية ثانية فأنه سيقوم باتخاذ خطوات ملموسة للإيفاء بوعوده التي قطعها في فترة رئاسته السابقة، والتي لم يتمكن من تحقيقها.
ويعد إبراهيم رئيسي أبرز مرشح في انتخابات الرئاسة الإيرانية، للمحافظين، اذ يحظى بدعم كل من «الجبهة الشعبية لقوات الثورة الإسلامية»، و « جبهة المقاومة للثورة الإسلامية «، و « جمعية علماء الدين المناضلين في إيران».
من جهة أخرى حذر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية، علي خامنئي، بشدة المرشحين الذين يخوضون الانتخابات الرئاسية من استخدام المسائل المذهبية والاثنية كمواد للدعاية الانتخابية.