أثارت مجلة "تايم" الأميركية جدلا كبيرا، بعد وضعها على غلافها الرئيسي صورة للبيت الأبيض تظهر سيطرة الكرملين عليه.

وظهرت في الغلاف صورة البيت الأبيض وقد تلون باللون الأحمر، ليتحول إلى شبيه للكرملين الروسي، حيث اعتلت البيت الأبيض كنيسة سانت فاسيلي بلاجنيوفا.

وتدلل هذه الصور على طبيعة العلاقة بين الرئيس ترامب وروسيا، وتأتي في وقت يُتهم فيه ترامب بعلاقته المشبوهة مع موسكو.

وكانت وسائل إعلام أمريكية علقت على الأمر.

وقالت "سي إن إن"، في تغريدة لها وكتبت، إن "المآذن الروسية سيطرت على البيت الأبيض".

ونالت هذه التغريدة التي نشرتها قناة "سي إن إن" على مدونتها في "تويتر" حصة واسعة من انتقادات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال أحد المغردين: عليكم البحث في غوغل على مفرداتكم قبل استخدامها.

(عربي 21)