قام المصور سولفيغ غروث بتصوير مدينة نازية ضخمة تقع تحت الأرض، بالقرب من شيفنج الهولندية، والآن تعد منتجعا في ضواحي هاواي.


وقد تم تصميم هذه المدينة لاستيعاب أكثر من 3300 جندي من قوات الأمن الخاصة، وقد بناها الهولندي أرتور زايس إنكفارت. ويوجد في المدينة (الملجأ) غرف تخزين، وغرف خاصة وساونا، حسب صحيفة "ديلي ميل"

وتعد هذه المدينة الآن متحفا عسكريا يمكن للسياح القدوم ومشاهدته بدون أيه قيود.

ويشار إلى أن القوات النازية قامت بغزو هولندا، في 10 أيار/مايو 1940، واستحلت البلاد بعد مرور 5 أيام فقط، وتم تحريرها من قبل الحلفاء في عام 1945.