أعلن مركز بنغازي الطبي ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير وقع أمام أحد مساجد بلدية سلوق، جنوبي بنغازي، اليوم الجمعة، إلى 4 أشخاص، فيما ندد رئيس مجلس النواب الليبي بالانفجار واصفا إياه بـ"الغادر الجبان". 

وقال الناطق باسم مركز بنغازي الطبي خليل اقويدر، في بيان أصدره اليوم الجمعة، إن "قسم الطوارئ بالمركز استقبل 4 جثامين، و10 جرحى جراء التفجير في بلدية سلوق". 

وكانت وسائل إعلام محلية قد أشارت إلى ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار إلى 4 أشخاص، بينهم شيخ قبيلة العواقير إبريك اللواطي، وابنه الأصغر.

وقالت "بوابة الوسط" الليبية إن "الانفجار الذي هز بلدية سلوق وقع أمام مسجد بلال بن رباح، عقب صلاة الجمعة مباشرة".

واستنكر صالح، في بيان أصدره اليوم الجمعة، الانفجار الذي وصفه بـ"الغادر الجبان"، قائلا: "نستنكر ونندد بالانفجار الذي أدى إلى إزهاق أرواح بريئة منها الشيخ ابريك اللواطي، وآخرين من المصلين".

وأضاف البيان أن الانفجار "تسبب بهلع وقلق ورعب للنساء والأطفال والعجزة في تلك البلدة".

ودعا رئيس المجلس النواب في بيانه "الأجهزة الأمنية والشرطة والأجهزة المختصة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة، لمعرفة الجناة وتقديمهم للعدالة؛ لينالوا العقوبة جراء هذه الجريمة الجنائية النكراء في حق مدنيين عزل".


(سبوتنيك)