خرج الآلاف من سكان المدن الكبرى البرازيلية، اليوم الجمعة، للمطالبة باستقالة الرئيس البرازيلي الحالي ميشال تامر، وإجراء انتخابات رئاسية في البلاد. 



وامتدت الاحتجاجات لعشرة مدن برازيلية من ضمنها ريو دي جانيرو وساو باولو. بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وقدمت النائبة اليساندرا ملون طلبا رسميا لرئيس البرلمان البرازيلي، للبدء بعملية إقالة الرئيس ميشال تامر.




وفي وقت سابق وافقت المحكمة العليا على التحقيق في اتهامات بالفساد ضده، في الوقت الذي يعاني فيه اقتصاد البرازيل من أكبر أزماته، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية وعالمية.

في حين رفض تامر مزاعم اتهامه بالفساد أو التغاضي عن رشوة شاهد في قضية لم تعلن عنها المحكمة، قائلا إنه لم يتورط في رشوة أحد.




(سبوتنيك)