قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة 19 مايو/أيار، إنهم يعتزمون إجراء تعديلات على المناهج الدراسية في بلاده؛ مرجعاً الأمر إلى رغبتهم في "تعزيز الكتب والمناهج بتاريخنا العريق والمشرّف".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، خلال اجتماع في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حضره رئيس الوزراء بن علي يلدريم، ووزراء، وشبان وشابات من 81 محافظة تركية، ومن جمهورية شمال قبرص التركية، بمناسبة عيد الرياضة والشباب، وإحياء ذكرى مؤسس الجمهورية، مصطفى كمال أتاتورك.


وتابع أردوغان مخاطباً الشباب: "أنتم من سيُظهر للعالم مدى قوة الشعب التركي، ومن ثم أنتم منوطٌ بكم تحقيق الإصلاحات والثورات في بلادنا".

وأكد أنه "رغم تعرّض تركيا إلى هجمات أكثر التنظيمات الإرهابية دموية (لم يسمّها)، فإنها لم تتنازل قيد أنملة عن أهدافها واستثماراتها".

وتابع في ذات السياق: "لقد تواصلت استثماراتنا؛ لأن هدفنا هو الارتقاء بتركيا فوق مستوى الحضارات المعاصرة، نحن عازمون على ذلك، ولعل دافعنا الأكبر في الأمر، هو رغبتنا في ترك دولة تركية آمنة مستقرة ومزدهرة لشبابنا والأجيال القادمة".

تجدر الإشارة أن تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، تحتفلان في 19 أيار/مايو من كل عام، بعيد الرياضة والشباب وإحياء ذكرى مؤسس الجمهورية، وهو اليوم الذي انطلقت فيه "حرب الاستقلال" بقيادة أتاتورك، ضد قوات الحلفاء عام 1919.

واليوم شهدت الولايات التركية فعاليات مختلفة بهذه المناسبة التي تعتبر عطلة رسمية في البلاد.


(هافينغتون بوست)