استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل قبل ظهر امس في مكتبه، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد فتحعلي، الذي قال بعد اللقاء: «بحثنا في التطورات والمستجدات السياسية في لبنان والمنطقة، وكما تعلمون ان للبنان في السياسة الإيرانية الخارجية مكانة عالية بسبب دور هذا البلد الشقيق في مواجهة العدو الصهيوني والإرهاب التكفيري»، مضيفا «أود ان أضعكم في أجواء الانتخابات الرئاسية التي تجري اليوم في ايران، ففي السفارة جهزنا كل الترتيبات اللازمة لانتخابات الجالية الايرانية الموجودة في لبنان، وأقمنا ثلاثة مراكز اقتراع موزعة داخل السفارة وفي مدينتي بعلبك والنبطية. ونعتقد ان المشاركة الجماهيرية من قبل الشعب الايراني بامكانها ان تقف سدا منيعا في مواجهة المؤامرات الخارجية وتشكل دفعا قويا للجمهورية الاسلامية الايرانية لتحقيق أهدافها وسياساتها».
وسئل: ما تعليقكم على مشروع قرار الكونغرس الاميركي بفرض عقوبات على «حزب الله» وحلفائه في الداخل والخارج؟، اجاب: «ان هذه المشاريع لم تعط نتيجة خلال اربعة عقود والتي تشكل عمر الجمهورية الاسلامية الايرانية، خصوصا ان الشعب الايراني اعتاد على هذه العقوبات».
كما تسلم باسيل من سفيرة الاتحاد الاوروبي لدى لبنان كريستينا لاسن، دعوة للمشاركة في الاجتماع المقبل لمجلس الشراكة بين لبنان والاتحاد الاوروبي، لبحث الانجازات المشتركة التي تحققت في الفترة الماضية، وفي ضوء الالتزامات المتبادلة بموجب وثيقة اولويات الشراكة بين لبنان والاتحاد الأوروبي».