بعدما التقط أحد ركّاب طائرة "Ryanair"، فيديو لثنائي مقزّز يمارس الجنس خلال رحلة متوجهة إلى ايبيزا، ولاقى انتشارًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، تبيّن أن بطل "الفيلم الاباحي"، كان في رحلة استجمام في حين ترك خطيبته الحامل تنتظره في المنزل.

في السياق ذاته، كشفت بطلة الفيديو ترايسي بولتون (39 عامًا)، التي تشعر بالذلّ بعد انتشار الفيديو خصوصًا وأنها أمّ لثلاثة أولاد، أنها تشعر بالخذي، فما بدأ بالقليل من الجنون جراء السكر، تحوّل عالميًا".

وقالت ترايسي لأحد أصدقائها: "أنا مرعوبة، لكنّ شيئًا لم يحصل. لم أتوقف عن البكاء منذ ذلك الوقت، ومنذ انتشار الفيديو. أنا محرجة جدا".

كذلك، كانت معلومات سابقة ذكرت أن الرجل الثلاثيني الذي أقام علاقة مع شقراء كانت تجلس إلى جانبه في الطائرة، لم يكن على معرفة سابقة بها، بل تعرّفا خلال الرحلة. وبحسب ما نقلت صحيفة "The Sun" عن أحد الركاب، فإن الثنائي كان ثملًا حيث قام الرجل بطلب واقٍ ذكري قبل البدء بالعلاقة المقززة. وفي حين طلبت إحدى السيدات من طاقم الطائرة أن تغيّر مكانها، لم يحرّك أيًا منهم ساكنًا لمعالجة الموضوع، عبر تغيير محلّ جلوسها أو توقيف الثنائي عن فعلته المشينة.

("لبنان 24" - Daily Mail)