وفقاً لعلم الفلك، فإن البرج والعنصر الذي يتحكم به يحددان جزءا من شخصيتنا. وكما هو الحال في مجالات الحياة الأخرى، فإن للنجوم أيضاً تأثيرا على نشاطنا الجنسي وتبين أن هناك أبراجا تتسم بجاذبية أكبر بكثير. اكتشفوا الأبراج الأكثر شغفاً هنا.



العقرب (24 تشرين الأول إلى 22 تشرين الثاني)

لعل برج العقرب هو البرج الأكثر عاطفية، بما في ذلك من الناحية الجنسية. فهو مزاجي جداً وحاد، ويحب العلاقات المغامرة، وهو عاشق جيد في السرير، وعلى استعداد دائماً لتجربة تجارب جديدة. العقرب لا يتحمل الروتين ويحب العلاقات الجنسية في أماكن غير عادية وغريبة. وإحدى صفاته الأكثر تميزاً هو أنه لديه بعض الفظاظة الجنسية، وشهوانية كبيرة، على أمل الحصول على مقابل من شريكه.



القوس (23 تشرين الثاني إلى 21 كانون الأول)

مواليد برج القوس يعشقون المغامرات، مما يجعل كل يوم من حياتهم فريد وخاص. وينعكس هذا أيضاً على حياتهم الجنسية، حيث أنهم يحبون الوصول إلى حدود غير متصورة ومفاجأة شركائهم. من المستحيل الشعور بالملل في السرير مع مواليد برج القوس.



الجدي (22 كانون الأول إلى 20 كانون الثاني)

على الرغم أن الجدي قد يبدو لامبالياً وبارداً للوهلة الأولى، إلا أنه عاطفي ومتحمس في العلاقات الحميمة. فالإثارة والحماس في العلاقات الجنسية مع الجدي كبيرة جداً، وهو على استعداد دائماً لإرضاء نزواته وشريكه. فهم عشاق استثنائيون يستحقون الجهد.



الحمل (21 آذار إلى 20 نيسان)

الحمل هو من الأبراج الشغوفة العاطفية أيضاً، وهو عاشق مباشر وماهر في العلاقات الجنسية المزدهرة. يستفيد مواليد برج الحمل إلى أقصى حد من الاتصال الجسدي، وهم نشطون جداً في السرير ويميلون إلى الهيمنة في هذا الموقف. ولا يتحملون العلاقات الروتينية وهم بحاجة إلى التغيير المستمر والعيش مع شركاء لهم أيضاً نفس الشغف. ولا يستطيعون تكوين علاقة مع أشخاص لديهم أمور محظورة في ما يتعلق بالجنس أو غير عفويين ولا يحبون العلاقات غير المتوقعة.

(نصف الدنيا)