وكالة أوقات الشام الإخبارية

قال نشطاء سوريون عبر صفحاتهم الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن حالة من الذعر دبت بين الناس في سوق الحميدية بعد سماع إطلاق نار داخل السوق الشعبي.

وعلى إثر ذلك هرب الزبائن الذين قدموا إلى السوق لشراء حاجيات عيد الفطر بعد ان تكاثرت الشائعات منها ان عوة ناسفة انفجرت ومنها ان مسلحين تسللوا الى السوق.

فيما تبين لاحقا أن الأمر مجرد خلاف بين عاملين اثنين من جهة وأحد الزبائن من جهة أخرى في أحد المحلات التجارية تطور لدرجة إطلاق نار في الهواء.

وطالب ناشطون سوريون بمعالجة موضوع انتشار السلاح, حيث يمكن لاي مشكلة صغيرة قد تحدث في الشارع الى معركة تستخدم فيها الاسلحة الناري.

انباء اسيا