تناول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الإفطار مع مجموعة من المواطنين في استراحته الشخصية.

وجاءت دعوة رئيس الجمهورية استجابة لمبادرة قامت بها صحيفة «المصري اليوم» بعدما أعدت تقارير صحيفة مع مجموعة من المواطنين في بابها اليومي تحت اسم «عزومة الرئيس»، طوال أيام شهر رمضان. 

 

  ويتحدث الشخص في باب «عزومة الرئيس» عما يمكن أن يقدمه للرئيس على الإفطار وما سيناقشه معه من موضوعات إذا قبل الرئيس دعوته على الإفطار. 


وحرص الرئيس على استقبال المواطنين شخصيا فى مقر إقامته، كما أدار حوارا معهم حول الأوضاع الحالية فى البلاد.


وقالت صحيفة المصري اليوم في تقرير لها إن رئاسة الجمهورية وجهت للمواطنين دعوة شخصية، إضافة إلى عدد من المواطنين من المحافظات، للإفطار بعيدًا عن البروتوكولات الرسمية.

ونقلت المصري اليوم عن أحد المواطنين الذين حضروا الإفطار قوله: «مائدة إفطار السيسي كانت تضم «كفتة وربع فرخة وأرز وكنافة وبسبوسة وقطايف في طبق كل واحد مننا»، وفقًا لما قاله خاطر، الذي يضيف أن الرئيس طلب منهم تناول الطعام وقت الحديث».

وأضاف أحد الحضور: «كلمت الرئيس عن الصنايعية وأحوالهم المعيشية وعدم وجود تأمينات أو معاشات لهم لما يوصلوا لسن الستين، وحتى لو عملوا ورق خاص بالتأمينات بيكون المعاش 400 جنيه، والصنايعية بيحبوك وتعبانين وغلابة يا ريس، وعاوزين نظرة منك للموضوع ده، والرئيس رد عليا بكلمة حاضر». 

وقال الرئيس خلال الإفطار أن «الكمال لله وحده»، وأضاف: "عندنا فى مصر نتيجة السنوات الماضية.. بنشك دايماً فى بعض ومش مطمنين لبعض.. ومش بنصدق بعض".



وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد فاجئ كمكين شرطة بالقاهرة الأربعاء الماضي، وحضر معهم الإفطار في الشارع. 


(سبوتنيك)