قال الدكتور عمرو عبد العزيز، استشاري النساء والتوليد بطب قصر العيني في مصر، إن الالتهابات المهبلية التي تصيب السيدة المتزوجة أو غير المتزوجة أو الحامل، هي عبارة عن إفرازات مختلفة عن الطبيعية التي ينتجها المهبل، حيث إنها تتحول من إفرازات شفافة وبلا رائحة أو لون، للون الأبيض أو الأصفر أو البني، والذي يدل على وجود ميكروب، ويصاحبها حكة مستمرة.

وأضاف عبد العزيز، في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه في حالة ملاحظة هذه التغيرات في الإفرازات، فيجب اللجوء لطبيب النساء ووصف الحالة بالكامل له ليتمكن من التشخيص الصحيح، وغالبا ما تكون هذه الالتهابات مقترنة بالتهابات في مجرى البول، لذلك يجب أن تخضع السيدة لتحليل بول، وإذا كشف عن وجود صديد أو أملاح فإنه يكون السبب وراء الالتهابات المهبلية أو العكس، وأيضا في حالة الالتهابات المهبلية تؤثر أيضا فى حدوث التهابات بمجرى البول.

وأكد عبد العزيز أن علاج الالتهابات المهبلية يعتمد على تاريخ السيدة المرضي، خاصة فيما يتعلق بالمسالك البولية، والعلاج عادة ما يكون إما حبوب دوائية يصفها الطبيب للمريضة أو تشطيف مهبلي أو كريمات للتخفيف من الالتهابات.

(اليوم السابع)