قال عمار الأسد، النائب في البرلمان السوري، إن رد الجيش السوري سيكون رادعاً، بتكثيف الضربات على الإرهابيين وسحقهم، لأنهم أدوات أمريكا على الأرض.


وتابع الأسد، في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الإثنين 19 يونيو/ حزيران، أن الجيش سيقوم بتطهيرمزيد من المساحات الشاسعة في البادية لتأمين الحدود السورية العراقية أكثر، وقطع إمدادت الإرهابين، امتداداً من دير الزور إلى الحدود الأردنية.


وكانت وزارة الدفاع السورية، قد أعلنت في وقت سابق، أن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أسقط، أمس الأحد، مقاتلة سورية بريف مدينة الرقة الجنوبي.


وقالت الوزارة، في بيان صدر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا، بهذا الصدد: "أقدم طيران ما يدعى بالتحالف الدولي بعد ظهر اليوم على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في المنطقة، ما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار".