ترأس رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر وراعي أبرشية حلب المطران جوزف طوبجي، قداسا في ذكرى اربعين الرئيس السابق لأبرشية حلب المارونية وإبن أبرشية بيروت المطران يوسف أنيس أبي عاد، في كنيسة مار يوسف - الحكمة في الأشرفية. شارك في الذبيحة الإلهية وصلاة وضع البخور راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون والمطران الياس نصار ولفيف من الكهنة والرهبان والراهبات.
بعد الإنجيل المقدس، ألقى المطران مطر عظة جاء فيها: «المطران أنيس ليس فقط ابن دفون التي نحبها وهي في القلب لما أعطت من رجال للكنيسة». وقال: «في هذا القداس، ملهمين من المطران أنيس، نصلي معه من أجل السلام في سوريا، سوريا مهد المسيحية مثل لبنان، سوريا بلد انطاكية التي هي أمنا في الكنائس، سوريا المفجوعة اليوم في الحرب القاسية التي دمرت معظم حلب هي بحاجة إلى السلام وإلى أن تلملم جراحها من جديد، وإلى أن تتخلى عنها الأيادي الآثمة الكبيرة والصغيرة والتي لعبت بمصيرها لعبة قاسية وشرسة، نسأل الله أن يلهم الجميع وأن يتقوا ربهم ويلقوا السلام على هذه المنطقة لتعود إليها الحياة من جديد».