أكد قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير يار الله أن المرحلة الرابعة من العمليات ستنطلق قريباً لتحرير قضاء تلعفر وبعض المناطق لاستكمال تحرير المحافظة بشكل كامل.
وقال يار الله خلال الايجاز العسكري لعمليات «قادمون يا نينوى» إن «القوات الامنية خاضت معارك شرسة وتمكنت من دحر «داعش» وحررت الموصل، خاصة وان المدينة كانت ذات شوارع ضيقة وصعبة للغاية»، مشيرا الى ان «القوات العراقية المشتركة قاتلت قتالا لم يخضه اي جيش في العالم».
وأضاف يار الله، «وفينا بالوعد وحررنا الموصل ولم يبق من محافظة نينوى الا مناطق العياضية والمحلبية وتلعفر»، مشيرا الى ان «المرحلة الرابعة من عمليات قادمون يا نينوى ستنطلق قريبا بتحرير تلعفر والمناطق الاخرى ومن ثم اعلان تحرير المحافظة بشكل كامل».
على صعيد آخر، أفاد مصدر أمني عراقي بأن سيارة مفخخة انفجرت في منطقة المشتل شرقي بغداد. وقال ان «قوة امنية طوقت مكان الحادث، فيما هرعت سيارات الاسعاف الى موقع التفجير».
وشهدت بغداد مقتل انتحاريين اثنين من قبل قوة أمنية في الطارمية شمالي بغداد.
على صعيد آخر، اعلنت «خلية الصقور الأمنية»، أنه «تم القبض على اخطر ارهابية، تعدّ زعيمة الـ«داعشيات» في الموصل»، مشيرة الى ان «الارهابية التي تم القاء القبض عليها، اسهمت في احتلال مدينة الموصل عام 2014».