منذ فترة قريبة التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السيدة الأولى للولايات المتحدة الامريكية ميلانيا ترامب، وجذب اللقاء انتباه وسائل الإعلام، التي رأت الجو الذي جرى فيه الاجتماع لطيفا.

وقال حينها المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن اللقاء كان جيدا جدا، وعندها ذكر موقع "لينتا.رو" بلقاءات الرئيس الروسي مع نظيراته وزوجات الرؤساء.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية حاولت مقاطعة لقاء بوتين وترامب الذي عقد على هامش قمة العشرين، وكان اللقاء الأول للقائدين، لكنها فشلت في ذلك.

وفي مساء اليوم ذاته، تحدثت ميلانيا ترامب مع الرئيس الروسي بشكل غير رسمي خلال مأدبة عشاء على شرف افتتاح قمة العشرين.

وظهرت ميلانيا باللباس الأبيض على يسار الرئيس الروسي، وتناولت المحادثات، وفقا للكرملين، قضايا مختلفة مثل المرأة، وقال ممثل الكرملين إنه لاحظ بعض التعاطف في هذه الجلسة.

ومن غير المعروف إذا كان ترامب قد قدر هذا التعاطف، لكنه خلال العشاء نفسه كان يتحادث مع زوجة الرئيس الأرجنتيني.

الصداقة الأرجنتينية:

جمعت الرئيس الروسي والرئيسة الأرجنتينية السابقة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر صداقة دافئة.


وفي عام 2014، زار بوتين العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، واستقبل بالباندونيون، الآلة الموسيقية المصاحبة لرقصات التانغو، وأهدته كريشنر صندوقا من الفضة مصنوع يدويا.

وفي زيارة الرئيسة الأرجنتينية إلى موسكو، وخلال المحادثات مع بوتين في الكرملين، صب الرئيس الروسي الماء بيديه في كأس كريستينا.

وعشية الانتخابات الرئاسية التي فازت فيها كريشنر بالولاية للمرةا لثانية، عقد الزعيمان محادثات عبر الفيديو، وفي معرض حديث بوتين عن مسرح البولشوي في أمريكا اللاتينية، وفي مجاملة واضحة قال بوتين إنه شاهد الفيديو وهي ترقص في إحدى الأحداث السياسية وإنها كانت تبدو أنيقة جدا.

صديق قديم:

كما تجمع الرئيس الروسي والمستشارة الألمانية آنجييلا ميركل تاريخ طويل من الصداقة، وخلال زيارة لميركل إلى سوتشي خافت ميركل من كلب الرئيس الروسي الذي أهداه له سيرغي شويغو، وقالت ميركل إنها تخاف الكلاب بعد أن أمسك بها كلب صيد للجيران ذات مرة أثناء ركوبها الدراجة في طفولتها.وعلق بوتين على ذلك بأنه لم يقصد أن يخيفها، وأنه أوضح لها الأمر وقدم اعتذارا.


وخلال قمة العشرين الأخيرة لاحظ الصحفيون أن بوتين أخبر ميركل شيئا أضحكها، وعلق المتحدث باسم الرئاسة على ذلك بأن آنجيلا ميركل مضيفة مضيافة.

البرد والمعطف:

وخلال اجتماعات قمة أبيك المقامة في الصين، قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شالا إلى بينغ ليان زوجة الرئيس الصيني، إذ كان الجو باردا خلال عرض للألعاب النارية في ملعب "عش الطائر".    




(سبوتنيك)