سيطل مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا الليلة ضمن نشرة اخبار قناة المنار المسائية عند الساعة السابعة والنصف ليكشف بالتفاصيل، عن عملية الرضوان التي ادت الى اسر جندين ‘اسرائيليين’ في تموز عام ٢٠٠٦ والتي ‘اتخذتها اسرائيل ذريعة لشن عدوان عسكري على لبنان خرجت منه مهزومة منتصف اب من نفس العام’.

وعلم ليبانون ديبايت ان الحاج وفيق سيكشف عبر الشاشة معلومات تذكر للمرة الاولى عن العملية التي لا تعرفها سوى الحلقة الضيقة من قيادة المقاومة.

وخلال المقابلة سيتحدث صفا عن العلاقة مع القائد العسكري السابق في حزب الله الشهيد السيد ذولفقار (مصطفى بدر الدين).

يذكر انه من المرات النادرة التي يظهر فيها صفا عبر الشاشة متحدثاً بالصوت والصورة.