قامت الطائرات التابعة لحلف الناتو والتي تقوم بأداء دورية الشرطة الجوية في دول البلطيق بطلعة واحدة فقط في المجال الجوي الدولي لمرافقة الطائرات التابعة للقوات الجو - فضائية الروسية خلال الأسبوع الماضي.


فيلنوس — سبوتنيك. وقال المكتب الإعلامي التابع لوزارة الدفاع اللتوانية، في بيان له بهذا الشأن: "خلال الأسبوع الماضي أي ابتداء من يوم 10 تموز/يوليو وحتي 16 تموز/يوليو قامت الطائرات التابعة لحلف الناتو والتي تقوم بأداء دور الشرطة الجوية في دول البلطيق بطلعة واحدة فقط في المجال الجوي الدولي بمهمة التعرف على الطائرات التابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية ومرافقتها."

هذا وأكدت وزارة الدفاع اللتوانية أنه سبق وقامت المقاتلات التابعة لحلف الناتو يوم 11 تموز/ يوليو بمرافقة طائرتين روسيتين متوجهتين من مقاطعة كالينينغراد إلى الجزء القاري لروسيا الاتحادية. وكانت إحداهما طائرة ركاب من طراز "توبوليف — 134" بينما كانت الطائرة الثانية مقاتلة "سوخوي — 27" متعددة المهام. 

وفي هذا الصدد قالت الوزارة في بيانها أن الطائرة الأولي كانت تقوم بطلعتها وفقا لخطة الطيران وكان جهاز التعارف الخاص بها في وضع التشغيل بالإضافة إلي أن اتصال طاقمها مع وبرج القيادة والمراقبة كان قائما دون انقطاع. أما المقاتلة من طراز "سوخوي — 27" فأنها كانت تقوم بطلعتها دون أن تكون لديها خطة الطلعة والاتصال بين طاقمها وبرج القيادة والمراقبة وكذلك دون تشغيل أجهزة التعارف الإلكترونية."

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أكثر من مرة أن الطائرات التابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية كانت وما زالت تلتزم خلال طلعاتها القواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي فوق المياه المحايدة دون أن تخترق أجواء الدول الأخرى.