اكتشفت الشرطة العراقية مجموعة كبيرة من السيارات المصفحة التي كان يستخدمها "داعش" في عملياته الإرهابية كسيارات مفخخة.


وقامت الشرطة العراقية بجمع السيارات التي قام "داعش" بتصنيعها، ووضعها بمعرض أمام عدسات الصحفيين، لنشر مظاهر آلة الإرهاب التي كان يستعملها التنظيم الإرهابي في قتل الأبرياء.



ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لقطات للمعرض الذي وصفته بمقبرة السيارات المفخخة الداعشية، حيث كان به سيارات مدنية بخاصية الدفع الرباعي تم تحصينها وتحويلها لمصفحات مجهزة لعمليات القتال.



وقالت "الديلي ميل" إن معظم السيارات عادية ويمكن شراؤها من أي مورد سيارات، غير أن تنظيم "داعش" الإرهابي قام بتحويلها لآلات حرب.



وقالت الصحيفة إن هذه المجموعة من السيارات عثرت عليها القوات العراقية بعد تحرير حي"حمام العليل" بالموصل، وأصر القادة المسؤولون على عرض ما تم "اكتشافه أمام عدسات الصحافة، لفضح إرهاب "داعش.

وأفادت "ديلي ميل" أن التقارير التي صدرت بعد معاينة السيارات كشفت أن عناصر التنظيم الإرهابي قامت بإفراغ منطقة المقاعد الخلفية بكل سيارة حتى يتم استخدامها كحاوية متفجرات، ليكون بالإمكان استخدام السيارة في عمليات التفجير.