أشعل محتجون في منطقة الجفر جنوب الأردن إطارات مستعملة وأغلقوا الشوارع الرئيسية بالحجارة والحاويات احتجاجا على الحكم بالسجن المؤبد مع الشغل للجندي معارك التوايهة.


وذكرت وسائل إعلام أردنية أن أقارب المتهم من عشيرة أبو تايه كبرى عشائر محافظة معان، والذي ينتمي إليها المتهم قامت بنصب الخيام لتجمعات المحتجين على القرار القاضي بسجن ابنهم مدى الحياة، من قبل محكمة عسكرية صباح اليوم في العاصمة الأردنية عمان.

ولم تأخذ المحكمة العسكرية بعين الاعتبار الدفوعات التي تقدم بها محامي المتهم، صبحي المواس التي طلب فيها الأخذ بالأسباب بالمخففة التقديرية كون المتهم لديه أطفال 3 دون سن العاشرة، وهو المعيل الوحيد لوالديه.

وفي هذا السياق أفادت صحيفة الغد الأردنية أن مصدرا أمنيا أبلغها بأنه تم فتح بعض الطرق التي أغلقها المحتجون وأن هناك تواجدا أمنيا مكثفا في المنطقة. 

وكان الجندي الأردني المكلف بحراسة قاعدة الملك فيصل بن عبد العزيز الجوية أقدم في نوفمبر الماضي على إطلاق النار على مركبات كانت تقل جنودا أمريكيين عند بوابة القاعدة الواقعة في منطقة الجفر جنوب المملكة ما أدى إلى مقتل 3 منهم وإصابة آخر.


المصدر: RT