عرض رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي مع وزير المهجرين طلال ارسلان في حضور وفد من الصندوق المركزي للمهجرين استكمال البحث في ضرورة اتخاذ الخطوات الاجرائية لانماء مناطق التهجير من اجل تثبيت عودة الاهالي الى ارضهم.
بعد اللقاء، قال ارسلان «ملف المهجرين ليس ملفا سهلا، فهو يتضمن طلبات كل قرية ومدينة من مصالحات، سواء في الجبل او في المناطق اللبنانية، من ترميم واعمار وبنى تحتية وتعديات وغير ذلك. العبء كبير انما اهم شيء ان هناك مقاربة جديدة لاغلاق هذا الملف وسيتم درس مسودة القانون من قبل رئيسي الجمهورية والحكومة قبل عرضها على مجلس الوزراء في صيغتها النهائية وتحويلها الى مجلس النواب كمشروع قانون. وسيكون هناك اجتماعات مستمرة ونحن مصممون في اسرع وقت لانهاء وانجاز مشروع اغلاق صندوق المهجرين».
واستقبل الحريري وفداً من قيادة الجيش برئاسة العميد الركن رفعت رمضان وعضوية العميد الركن فاتك السعدي والعقيد الركن ايلي نجم مزهر وجّه اليه دعوة لحضور عيد الجيش الـ72  في الاول من اب المقبل في الكلية الحربية وتقليد السيوف لضباط دورة المقدم الشهيد صبحي العاقوري.
كذلك، عرض الحريري مع النائبة بهية الحريري الاوضاع العامة وشؤون انمائية عائدة لمدينة صيدا.
كذلك، استقبل الحريري وفدا من نادي الغولف اللبناني برئاسة رياض مكاوي، والرياضي Eric favre .