أنهى السائق العُماني اليافع الفيصل الزُبير الجولة الخامسة من بطولة «بورشه سوبر كاب» على حلبة سيلفرستون البريطانية محتلاً المركز الـ 15 ضمن الترتيب العام والـ 13 ضمن النقاط بعد وتيرة ثابتة أظهرها على مدار اللّفات الـ 13 التي تألف منها السباق.
انطلق الزُبير من المركز الـ 18 على الرغم من تحقيقه للمركز الـ 15 خلال التجارب التأهيلية التي جرت أحداثها يوم السبت. ولكن بعد مراجعة اللجنة التحكيمية للبيانات، وجدت بأنّ ثلاثة سائقين لم يخرجوا عن مسار الحلبة كما اعتقد بدايةً حيث تمّ تحسين أوقاتهم ليتقدموا إلى الأمام.
وعلى الرغم من ذلك، أظهر الزُبير عن أداءٍ تنافسيّ للغاية وتحسن كبير في المستوى مقارنة بالجولة الأولى التي خاضها على حلبة برشلونة الإسبانية.
وكان من الممكن ملاحظة ارتياح الزُبير داخل سيارته بورشه لا سيما عندما نجح بتجاوز سيارة منافسه الفرنسي ستيفين باليت وإحتواء هجماته لاحقاً.
وقد أضاف الزُبير المزيد من النقاط إلى سجّله في البطولة بعدما تواجد في المركز الـ 15، في سباق شهد مشاركة 32 سيارة.
ولكن بما أنّ هذه الجولة شهدت مشاركة ضيفَي شرف بريطانيين، فإنّ السائق العُماني أنهى سباقه في المركز الـ 13 في المجمل.
وقال: «أنا سعيدٌ بأدائي خلال السباق. كان من المهم تسجيل النقاط لا سيما وأني تواجدت في مركز جيد مع مشاركة 32 سيارة».
وأضاف: «بدأت سباقي من المركز الـ 18 على شبكة الانطلاق ولكني تمكنت من التقدم والدفاع عن مركزي في بعض الأحيان. أعتقد بأن الحلبات التي تتميّز بمنعطفات سريعة تلائم طريقة قيادتي».
وستقام الجولة المقبلة نهاية الشهر الجاري على حلبة «هنغارورينغ» المجرية إذ أجرى الزُبير بعض الاختبارات عليها مسجّلاً بعض الأزمنة السريعة.
وتعليقاً على ذلك، قال: «قمت بإجراء التجارب في بودابست (المجر) وكنت سريعاً. ولكن لا يجب أن ننسى بأن كل شيء يختلف ضمن أسبوع السباق. ولكن بت الآن قادراً على التنافس على المراكز الـ 15 الأولى في جميع السباقات وهذا تحسّن ملحوظ للغاية».
تجدر الإشارة إلى أنّ بطولة بورشه سوبر كاب تنتقل إلى المجر لخوض مجريات الجولة السادسة التي ستُقام أحداثها بين يومي 28 و30 تموز الحالي.