قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، اليوم الاثنين، إن الحكومة ستسمح بإصدار 15 ألف تأشيرة دخول إضافية لعمال موسميين مؤقتين لمساعدة الشركات والأعمال الأمريكية التي قد تتكبد خسائر غير قابلة للتعويض بسبب نقص مثل هذه العمالة.


وقالت الوزارة في بيان إن الوزير جون كيلي خلص بعد مشاورات مع وزير العمل ألكسندر أكوستا إلى عدم وجود عمالة أمريكية مؤهلة كافية للقيام بأعمال مؤقتة خارج قطاع الزراعة. 

وقال كيلي في البيان "لتوضيح التزام الإدارة بدعم الأعمال الأمريكية ستوفر وزارة الأمن الداخلي هذه الزيادة الاستثنائية في الحد الأقصى السنوي الذي حدده الكونغرس".

وفي مايو/ أيار منح الكونغرس لكيلي سلطة الموافقة على ما يصل إلى 70 ألف تأشيرة مؤقتة إضافية. لكن دعاة لفرض مزيد من القيود على الهجرة انتقدوا الخطوة وقالوا إن من المفترض أن يحصل العمال الأمريكيون على الفرص أولا.