يظهر الفيديو الرئيس بشار الأسد في أحد شوارع العاصمة السورية دمشق محاطاً بعدد من الأشخاص المحبين له الذين رددوا الهتافات مثل " الله يحميك" وبدأوا بالتصفيق. وبدا الرئيس فرحاً وسط شعبه وقد ألقى عليهم التحية قبل أن يستقل سيارة من نوع بورش باناميرا. وعلق العديد على الفيديو مشيدين بالرئيس الأسد ومدى تواضعه لتواجده بين أهله في دمشق وقد لفت إنتباههم الثياب البسيطة التي كان يرتديها بعيداً عن البدلة الرسمية وهذا يظهر مدى حب الرئيس للإختلاط ويحاول قدر الإمكان أن يشعِر من حوله أنه يشبههم بكل شيئ.